أخبار وطنية

اقريني يلتحق بالاتحاد من أجل الجمهورية بعد انسحابه من الحزب الجمهوري

قرر الأمين العام السابق للحزب الجمهورى للعدالة والديمقراطية وعمدة “تامورت أنعاج” أقريني ولد محمد فال الاستقالة من حزبه والانضمام لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم بموريتانيا.

واعلن ولد محمد فال قراره فى جمع بعاصمة البلدية “أنبيكه” مساء السبت 17 مارس 2018 بحضور كاتب الدولة للميزانية محمد ولد كمبو وبعض وجهاء المجلس المحلى.

وكان “أقرينى ولد محمد فال” قد تولى قيادة الحزب بعد الإطاحة بالرئيس معاوية ولد سيد أحمد ولد الطايع 2005 فى انقلاب عسكرى، اثر منافسة قوية مع القيادى فى الحزب عثمان ولد الشيخ أبي المعالى الذى استقال لاحقا، وأسس حزب الفضيلة.

وكان الحزب الجمهورى الديمقراطى الاجتماعى أبرز الأحزاب وأكثرها منتسبين طيلة حكم الرئيس الأسبق معاوية ولد سيد أحمد ولد الطايع، لكن نفوذه تقلص داخل الساحة السياسية بشكل كبير بعد رحيله، حيث عجز الحزب عن الحصول على نائب بالبرلمان فى انتخابات 2013.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: