أخبار وطنية

إذاعة موريتانيا تنظم النسخة الثانية من ندواتها العلمية والفكرية.

نظمت إذاعة موريتانيا مساء الجمعة لقاءها الإذاعي الشهري الثاني تحت عنوان “التعليم ضمان الوحدة ورهان التنمية”

ويأتي تنظيم سلسة الندوات الفكرية والعلمية هذه حرصا من الإذاعة الرسمية على مواكبة قضايا ومشاغل الشأن الوطني العام.

وتسضيف الإذاعة لهذه الندوات مجموعة من الخبراء والمختصين في المجالات موضوع النقاش وقد بدأت تقديم هذه اللقاءات الإذاعية المفتوحة مطلع العام الجاري.

وتناولت ندوة الليلة موضوع التعليم عبر محاور نقاش رئيسية تضمنت الإستراتجية العامة لقطاع التهذيب ودورها في تعميم التعليم وتعزيز الوحدة الوطنية، ورؤية قطاع التعليم العالي وأثرها في إستجابة المخرجات العلمية لمتطلبات التنمية، إضافة لتشخيص واقع العملية التربوية من خلال المكونات الأساسية {المدرسة ــ الأسرة ــ المجتمع} وتوصيات ورؤية إستشرافية ومقاربة علمية ناجعة للنهوض بالتعليم

وقد استضافة الندوة أطر من وزارة التهذيب الوطني والتكوين المهني، وأطر من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتقنيات الإعلام والاتصال، ومفتشي التعليم ورؤساء مراكز للدراسات والأبحاث التربوية

وقد أشرف على تنظيم الندوة المدير العام للإذاعة سيد مولود إبراهيم همدات، وقدمها الصحفي عالي عبد الله، وسط حضور للعديد من الشخصيات الثقافية والإعلامية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: