أخبار وطنية

الرئيس الموريتاني يعود للعاصمة بعد المشاركة في قمة رؤساء مجموعة الخمس بساحل

عاد الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز، مساء الثلاثاء إلى نواكشوط قادما من واغادوغو عاصمة بوركينافاسو، بعد المشاركة في أشغال الدورة العادية الخامسة لمؤتمر رؤساء مجموعة دول الخمس بالساحل.

ورافق الرئيس في هذا السفر وزراء من حكومته ومكلفين بمهام ومستشارين بالرئاسة.

قادة دول الساحل في ختام قمتهم قرروا عقد قمتهم العادية السادسة في شهر فبراير من عام 2020 في العاصمة الموريتانية نواكشوط.
وسلم رئيس النيجر محمدو يوسفو، الرئاسة الدورية لمجموعة دول الساحل الخمس، إلى رئيس بوركينافاسو روش مارك كابوري.

البيان الختامي الذي صدر في نهاية القمة أكد أن الرؤساء أشادو بالقوة العسكرية المشتركة التي تقودها موريتانيا على ما وصفه البيان تقدمها الحثيث نحو تنفيذ عمليات في أقرب وقت ممكن.

البيان الختامي كشف عن اتفاق الرؤساء على إنشاء مركز الساحل لتحليل المخاطر والتحذيرات المبكرة الذي سيكون مقره في العاصمة البوركينابية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: