أخبار وطنية

موريتانيا:قيادة الأركان تخرج الدفعة الثالثة من الطلبة ضباط الصف الكفاءة الصحية

الحدث الاخباري :يبلغ  تعداد هذه الدفعة 80 ممرضا،52 منها من الجيش الوطني، 12 من الدرك الوطنمن الحرس الوطني، 6 من الشرطة الوطنية و5 من التجمع العام لأمن الطرق.

وأكد قائد الأركان العامة للجيوش في كلمة له بالمناسبة أن قيادة الأركان إدراكا منها لأهمية الدور المحوري للصحة العسكرية في عملية إعداد الفرد، خلال السلم وأثناء الحرب، سعت إلى تعزيز وتوسيع البنية التحتية للمنشآت الصحية العسكرية ، وهو توجه إستراتيجي يهدف إلى تعزيز المنظومة الصحية على مستوى الجيش الوطني وتحقيق اكتفاء ذاتي يؤمن خدمة علاجية راقية للعسكري وأسرته.

وأضاف أن تخرج الدفعة الجديدة يشكل ضخ دماء جديدة سترفع من الكفاءات العسكرية وتجعلها مؤهلة أكثر للاضطلاع بالمهام النبيلة الموكلة إليها بالاضافة إلى كونها تجسد مساهمة الجيش الوطني في جهود الدولة الرامية إلى توسيع التغطية الصحية وتوفير الخدمات الطبية النوعية على الصعيد الوطني.

وقال قائد الأركان العامة للجيوش مخاطبا المؤطرين والخريجين”إنها لحظة فخر لكم قبل غيركم، فنحن هنا لنثمن جهودكم التى تميزت بالجد والمثابرة والصرامة على مدى تسعة أشهر للوصول إلى هذه النتيجة، فلكم مني جزيل الشكر والامتنان.

أيها الخريجون إن ضميركم المهني والمعارف والخبرات التى اكتسبتموها ستزودكم بالقدر الكافي من القدرة على تذليل كافة الصعاب والتحديات، لذا فإنني أدعوكم إلى الصبر والمثابرة والتحلي بروح المسؤولية والتضحية”.

أمات قائد المدرسة العسكرية لأعوان الصحة الطبيب العقيد محمد سيدى مالك محمد الحاج بلالي فقد عبر عن أمتنانه للدعم المادي والمعنوي الذى ما فتئت قيادة الأركان العامة للجيوش تقدمه للمدرسة منذ إنشائها 2009.

وأضاف أن هذه المنشأة العلمية العسكرية خرجت منذ نشأتها وحتى اليوم ثلاث دفعات من كفاءات تقنية 1و2 صحة وخمس دفعات من مختلف التخصصات، إضافة إلى دفعات في تحسين خبرات الممرضين من أسلاك القوات المسلحة وقوات الأمن في مجالات التعبئة والتحسيس حول خطورة الأمراض المعدية وأساليب الوقاية منها.

وتعاقب الحضور من الضباط الأعلون على تسليم الرتب الرتب للخريجين قبل توقيع قائد الأركان العامة للجيوش في السجل الذهبي للمدرسة.

وحضر حفل التخرج عدد من الضباط الأعلون والضباط من قيادة الأركان العامة للجيوش والقائد المساعد لأركان الدرك الوطني وعدد من المدعوين.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: