أخبار وطنية

نقابة متعاوني الاعلام العمومي تطالب قناة الموريتانية بالتراجع عن طردبعص المتعاون بها

الحدث الاخباري : طالبت النقابة الموريتانية لمتعاوني الإعلام العمومي إدارة قناة الموريتانية بالتراجع الفوري عن طرد ثلاثة متعاونين تم إنهاء خدمتهم بالمؤسسة واصفة القرار بالجائر ، جاء ذلك في بيان صادر عن مكتب النقابة جاء فيها :  في الوقت الذي أقام فيه بعض المتعاونين من من يدورون في فلك إدارة التلفزة الموريتانية احتفالية بمناسبة ما أسموه مرور سنة على تعيين مديرها الحالي على راس هذه المؤسسة الإعلامية المهمة.
كان حبر قلم الأخير لما يجف بعد من اتخاذ خطوة جائرة أخرى  ضد الحلقة الأضعف دوما ألا وهي فئة المتعاونين حيث أصدر قرارا بطرد ثلاثة من المتعاونين

في قناة المحظرة.
هم الصحفيان :
الشيخاني ولد سيدي
وسيدياولد ماء العينين
والفني مولاي .
لا لأنهم أخلوا بعملهم  أو كانوا عنه من المتغيبين بل لأنهم مارسوا حقهم المشروع في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي دون توجيه إساءة لأي كان ، و لأن كتيبة المخبرين التي تم زرعها لتتبع العاملين في قناة الموريتانية آناء الليل وأطراف النهار قد وشت بهم وبالغت في النقل عنهم والتقول .
وعليه فإن النقابة الموريتانية لمتعاوني الإعلام العمومي لنستغرب بشدة مثل هذا التضييق الغير مبرر في وقت تتجه فيه السلطات العمومية إلى تطبيق سياسة إعلام المواطنة ، وفتح وسائل الإعلام العمومية بكل جرأة ،أمام كافة مكونات الطيف السياسي الوطني لرسم صورة مغايرة عن مشهد ظل بارزا طيلة سنين خلت.
وإننا لنذكر بخطوات الإقصاء والاستهداف الممنهجين من لدن إدارة قناة الموريتانية ضد النقابة منذ اليوم الأول لميلادها حيث حرمنا من حقنا الثابت في الولوج إلى المتلقي عبر هذا الفضاء العمومي وتم الضغط على منتسبينا هناك وإرغامهم على مقاطعة أنشطة النقابة عبر سياسة الترغيب والترهيب .
إننا في النقابة الموريتانية لمتعاوني الإعلام العمومي وبعد محاولات عدة للتواصل مع إدارة قناة الموريتانية في قضية طرد المتعاونين الثلاثة والتأكد من تعمد تهربها في هذا المجال لندعوا مدير القناة إلى التراجع الفوري عن هذه الخطوة الظالمة وإعادة الزملاء إلى عملهم والكف عن سياسة التضييق الرجعية هذه والترصد ، والاستمرار بدل ذلك في الخطوات الشجاعة التي يسلكها للتحسين من أوضاع المتعاونين وتسوية ملفهم ، وهي خطوات نثمنها بكل صدق آملين أن تشمل وبصفة شفافة كافة صحفيي القناة دون أخذ الاعتبار بمعايير الأجندة الخفية والرضوخ لضغوطات المسؤولين والنافذين.
المكتب التنفيذي للنقابة الموريتانية لمتعاوني الإعلام العمومي
نواكشوط 7 نفمبر 2019

نقلا عن مواقع مرآة الحدث

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: